أحـذروا الكـيس المائي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

أحـذروا الكـيس المائي

مُساهمة من طرف Palomba في 2010-11-15, 17:26

قد تنسي فرحة العيد الأضحى, وفرحة شراء الأضحية, ومراسيم الذبح والسلخ, وبروتوكولات الشواء والقلي, الكثير من المسلمين الانتباه إلى أشياء مهمة تؤثر بصفة عميقة على صحتهم وصحة أبنائهم, الأمر لا يتطلب صفارات الطوارئ وإنذارات المطافئ ولكن قليلا من الوعي, والانتباه.
تعريف:
الكيس المائي داء طفيلي ناتج عن تطور يرقة احد أنواع الديدان المسطحة، التي تعيش في الأمعاء الرقيقة للحيوانات (أي المضيف النهائي للطفيلي) التي تملك نابا (الكلاب، الذئاب، الثعالب)
الطفيلي المسبب للمرض.
احد أنواع الديدان المسطحة، التي تتواجد على ثلاثة أشكال:
الديدان البالغة التي تعيش متشبثة بطيات جدران الأمعاء الرقيقة.
البيض الذي يتضمن جنينا سداسي الشكل والذي يحمل 6 كلاليب.
دورة تطور الطفيلي.
تشمل دورة تطور هذا الطفيلي مضيفان: مضيف نهائي و مضيف وسيط.
المضيف النهائي هو الكلب و المضيف الوسيط هوالحيوان العاشب مثلا: الكبش(و يمكن أن يكون أيضا: البقر، الأحصنة، الماعز.....) يدخل. الإنسان في الدورة مصادفة. يرمى بيض الدودة خارجا في براز الكلب. و بعد أن يتناوله الإنسان بسبب الأغذية الملوثة ببيض الطفيلي. يتسرب في جدران الجهاز الهضمي و ينتقل إلى الكبد عبر الأوردة ثم نتقل إلى الرئة عبر الأوردة فوق الكبد. و نادرا ما يتواجد هذا الطفيلي في أي مكان من الجسم عبر الدورة الدموية العامة. و عندما يصل البيض إلى احد الأحشاء يتحول إلى يرقة الدودة الوحيدة التي تعيش داخل كيس مائي. و تغلق الدورة بالتهام الكلاب أحشاء الكباش المصابة يالطفيليات. كما أن الإنسان يدخل في الدورة وذالك بأكل أحشاء الحيوانات المصابة بهذا الداء.
المهن التي تؤدي للإصابة بهذا الداء:
الرعاة، مربيوا الكلاب، الأطباء البياطرة.
العاملون المتكون بأحشاء الحيوانات العاشبة الميتة عامة و المذبوحة خاصة.
العاملون المحتكون بالتراب و كذالك النباتات القليلة الارتفاع.
طرق العدوى:
أكل أحشاء و أعضاء الحيوانات العاشبة المصابة بهذا الداء.
أكل الماء المأكولات الملوثة ببراز الحيوانات ذات ناب المصابة بهذا الداء، خاصة الكلاب.
أعراض المرض.
يمكن لهذا الطفيلي أن يصيب أكثر من عضو من أعضاء جسم الإنسان. إلا أني سأقتصر على ذكر إصابة الكبد و الرئة.
في حالة إصابة الكبد:
يمكن أن يكون الإنسان مصابا بالمرض دون ظهور أعراض لمدة طويلة.
و إذا ظهرت الأعراض تكون كالآتي:
تضخم غير مؤلم للكبد.
ظهور اليرقان.
في حالة إصابة الرئة:
يمكن أن تصاب رئة الإنسان بهذا الداء دون ظهور أعراض ولكن لمدة اقل طولا بالنسبة لإصابة الكبد.
وإذا ظهرت الأعراض تكون كالآتي:
سعال، نفث الدم، صعوبة في التنفس.
و أحيانا إخراج الكيس أو أجزاء منه عبر الفم و إخراج الماء الذي يحتوي عليه الكيس.
تشخيص المرض:
في حالة إصابة الكبد.
يتم تشخيص بواسطة:
البحث عن أعراض المرض.
فحص الكبد بالصدى.
ولتحديد نوع الطفيلي اختبار البحث عن مضادات الأجسام الموجهة نحوه.
في حالة إصابة الرئة.
يتم تشخيص بواسطة:
البحث عن أعراض المرض.
صورة الأشعة السينية.
ولتحديد نوع الطفيلي اختبار البحث عن مضادات الأجسام الموجهة نحوه.
العلاج:
يوجد هناك نوع من الأدوية المضادة للطفيلي.
و لكن أنجع طريقة للعلاج هي العلاج الجراحي.
الوقاية.
عدم إطعام الكلاب بالأعضاء و الأحشاء الحاملة للكيس المائي.
التخلص من الأحشاء و الأعضاء الحاملة للكيس المائي وذالك بالتقطيع و الدفن العميق.
علاج الكلاب مع جمع براز الكلاب و التخلص منه بالدفن.
التزويد بالماء الصالح للشرب الصابون و وسائل النظافة.
تنظيف ملابس العمل و معدات الوقاية الشخصية الملائمة للعمال المعرضين للمرض.
في المناطق التي يكثر فيها المرض: حمل القفازات أثناء علاج الكلاب المصابة مع غسل اليدين بالماء و الصابون.
اجتناب أكل النباتات أو الفواكه البرية الغير المطبوخة و التي تنمو بارتفاع منخفض. يجب غسلها و طبخها الجيد قبل أكلها.

_________________
كما وعدتكم بالجديد دائما أعدكم بالجديد مجددا

Palomba
Pro
Pro

عدد الرسائل : 1279
العمر : 52
المدينة : Ain M'lila
السٌّمعَة : 20
نقاط : 4622
تاريخ التسجيل : 24/07/2008

http://ainmlila.webs.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى