عفوا... نحن لسنا مثلكم ....

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

عفوا... نحن لسنا مثلكم ....

مُساهمة من طرف ahmed86 في 2011-02-13, 23:28

بعد الاحتجاجات التي أدت إلى سقوط بن علي وبعدها التي أدت إلى سقوط آمون مصر، راح الكل في الجزائر يندب شعبها ويتمنى أن تشهد الجزائر ثورة كتلك التي شهدناها في دول الجوار، بل راح البعض يطلب أن تثور ثورة تكون أكبر من التي جرت منذ أسابيع مضت، طبعا في حجم الخراب والتدمير والنهب.
الظروف التي جعلت من تونس تنتفض بالأمس ومصر اليوم غير الظروف التي نعيشها اليوم في جزائرنا، مع ضرورة الاعتراف بوجود مشكل البطالة، الفقر، والمعاناة جراء غلاء الأسعار.
في الجزائر لم نسمع بأن مسئولا صادر ملكية مواطن بالقوة، في الجزائر لا يوجد من يستبد الشعب ويكمم أفواهه، الكل حر في التعبير والتكلم كما يحلو له شريطة عدم المساس برموزنا العزيزة.
الكل في الجزائر، صغيرا كان أم كبيرا يدرك أن ثورة أخرى في الجزائر هي من باب اللعب بالنار من شأنها أن تعيدنا إلى نقطة الصفر بعد كل مكسب تحقق بفضل الجميع.
الكل يعلم أنه من الصعب اليوم على أي حزب أو تيار مهما كان انتماؤه أن يفرض منطقه على الجزائريين لأن سنوات غبرت علمتنا الكثير ولا زلنا لحد الآن نتعلم يوما بعد آخر.
علينا أن نزن الأمور بميزانها الصحيح وأن نقارنها بما هو خارج حدود الجزائر، وعندها سنجد إجابة شافية وكافية عن سؤال مفاده: لماذا انتفض غيرنا واتخذنا نحن موقف المتفرج من كل ما حدث؟.
علينا أن نقول لكل من أراد أن يستغل ظروف غيرنا لينال مكاسب شخصية وأطماع جهوية، وأن يلعب بأمننا واستقرارنا، أن يعود لطريق الرشاد وأن يراجع ويصفي حساباته الشخصية بعيدا عن الجزائر وشعبها، وأن لا يرفع شعارات وأوهام باسم الجزائريين لأن التمادي في الخطأ والخروج عن العرف من شأنه أن يقلب الأمور إلى ما لا يحمد عقباه.
الجزائريون قدموا الغالي والنفيس للخروج من عشرية سوداء أريقت فيها دماء، واعتدي فيها على الحرمات، وافتقد فيها الجميع حلاوة الأمن والاستقرار، فلن نقبل بأي حال من الأحوال أن نعود من حيث بدأنا.
علينا أن لا ننتظر غيرنا ليقدم لنا دروسا عشناها من قبل واكتوينا بنارها، وأن لا ننتظر شفقة وعطف من أي أحد كان لأننا شعب انتزعنا حريتنا بدمائنا ودماء أجدادنا ولا فضل لأحد علينا، وأن لا نقتدي بأخطاء غيرنا ونجعل منها مكسبا وانتصارا وفخرا للجزائر.
أخيرا نقول أن صلاح المجتمع من صلاح الأفراد، فليراجع كل منا حساباته وعندها سنتمكن من معرفة العدو من الصديق لأن اليد الواحدة لا تصفق.
الجزائر في 27/01/2011


ahmed86
Débutant
Débutant

عدد الرسائل : 20
العمر : 30
المدينة : Ain m'lila
السٌّمعَة : 0
نقاط : 60
تاريخ التسجيل : 26/07/2008

http://etudiant-traduteur.fr.gd

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى