165هكتارامن الأراضي الفلاحية ستحول إلى عقار صناعي بعين مليلة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

165هكتارامن الأراضي الفلاحية ستحول إلى عقار صناعي بعين مليلة

مُساهمة من طرف Moh Larbi BenMhidi² في 2008-06-03, 10:49

فيما يؤكد ''المير'' تحركات للإستيلاء على أرضية سباق الخيل
165هكتارا من الأراضي الفلاحية ستحول إلى عقار صناعي بعين مليلة
كشف فلاحون ببلدية عين مليلة في أم البواقي عن ''مشروع'' لتحويل ما يناهز الـ 165 هكتارا من الأراضي الفلاحية إلى عقار صناعي، وذلك بعدما تم توقيف هؤلاء عن ممارسة نشاطاتهم الفلاحية، هذا في الوقت الذي تم فيه استنزاف العقار الصناعي بالمدينة.
يعرف العقار، على اختلافه، إلتهابا كبيرا في الأسعار بعين مليلة، حيث فاقت القيمة المالية للقطع الإستراتيجية ما يقارب الـ 8 ملايير في كثير من الأحيان، وهو ما جعله محط الأنظار والإهتمام، وبعد الإستنزاف الكلي لمختلف الأوعية العقارية الصناعية والمخصصة للبناء وحتى المساحات الخضراء، تم بحر الأسبوع المنصرم توقيف العديد من الفلاحين بدوار الكواهي بمحاذاة الطريق الوطني رقم 001بإتجاه فورشي من حرث الأراضي التي ظلوا يستغلونها أبا عن جد ومنذ السنوات الأولى للإستقلال.
وقال الفلاحون المشتكون، وهم من عائلات لكبير، موري، بن فسمية، حامدي، خلخال، بن دايخة، بوذراع وعائلات أخرى، أن الأراضي الفلاحية ليست ملكية خاصة لهم، إلا أنهم يستغلونها منذ عشرات السنين بحكم أن العديد منهم يملكون عقودا إدارية خولت لهم استغلالها باعتبارها مصدر رزقهم الوحيد.
وأضاف المتحدثون بأنهم منعوا من ممارسة نشاطاتهم من قبل بعض المسؤولين رغم أن العديد من المستثمرات الفلاحية الناجحة وهناك من اختص في زراعة التبغ.
ويؤكد الفلاحون بأنه تم اختيار 66 هكتارا كمرحلة أولى لتجسيد منطقة النشاطات على هذه الأراضي الفلاحية ليتم بعدها التوسع نحو باقي المناطق والأراضي الفلاحية المتبقية، وذلك على امتداد 561 هكتارا، هذا في وقت خصص لهذا الغرض غلاف مالي قدره 22 مليار سنتيم لتهيئة المنطقة وبعث الإستثمار الصناعي بها.
من جهته أكد رئيس بلدية عين مليلة في لقاء مع ''الخبر'' أن هناك جهودا للإستيلاء على سوق المدينة الأسبوعي وكذا المنطقة المعروفة بأرضية سباق الخيل، إلا أنه لم يسمح بضم مساحة السوق إلى المنطقة التي يراد إنشاؤها، والتي ستمتد على مساحة 13 هكتارا فقط دون أن تمس السكان أو تضربهم، مضيفا أنه ورغم استغلال هؤلاء الفلاحين لأراضي تعود ملكيتها للدولة، إلا أنه لن يسمح مطلقا بترحيلهم والإستحواذ على أراضيهم التي ولدوا بها حتى ولو كان ذلك على حساب منطقة النشاطات المراد تجسديه، خاصة أن غياب الرقابة والمتابعة أدى إلى تلاعبات كبيرة في العقار الصناعي الذي تحول إلى سكنات فردية على امتداد عشرات الهكتارات بالمنطقة القديمة للنشاطات.
المصدر :أم البواقي: س. مونيا
2008-05-27

Moh Larbi BenMhidi²
Admin

عدد الرسائل : 526
العمر : 34
المدينة : ALGER
السٌّمعَة : 18
نقاط : 625
تاريخ التسجيل : 07/11/2007

http://Ainmlila.exprimetoi.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى